عملية تجميد البويضة والنطفة والخلية الجنينية

Egg , Embryo and Egg Freezing in cyprus

:عملية تجميد البويضة والنطفة والخلية الجنينية

يتم تجميد البويضات والنطاف وفق المعايير العالمية المتبعة في الوقت الراهن في المراكز العالمية

ولابد من الإشارة إلى أن عملية تجميد وتذويب البويضة في عيادتنا تحقق نسب حمل مطابقة لتلك التي تحصل مع استخدام بويضة طازجة

حيث أنه قد تلجئ الكثير من النساء إلى عملية تجميد البويضات بسبب ظروف حياتهن وعملهن فيضطرن أن يتخذن قرار التأخر في الزواج أوالتخطيط للإنجاب في عمر متقدم. تعد عملية تجميد البويضات حل لتفادي مشاكل الخصوبة للمرأة لاحقاً مع تقدمها بالس

و يتم الإحتفاظ بالبويضات التي تم جمعها بعد تحفيز المبايض بفترة قصيرة و حفظها لأعوام طويلة وفق قواعد وبرامج محددة. بحيث يمكن تذويبها وإعادة استخدامها عندما تفكر المرأة بالحمل و الإنجاب, وبذلك تحتفظ البويضات بنفس العمر التي جمدت فيه، مهما بلغ عمر المرأة

حيث أن للبويضات بنية كبير ومعقدة، شديدة الحساسية لدرجات الحرارة المنخفضة. سابقاً كان من المقترح أن يتم تجميد البويضات غير الناضجة، إلا أن الدراسات الحديثة أظهرت أن البويضات الناضجة أكثر صموداً في عملية التجميد, ويلي عملية التجميع القيام بتنقية البويضات من الخلايا المحيطة بها ثم تجميدها. ولا بد من مراعاة اختيار السرعة التي سيتم بها خفض درجة الحرارة أثناء عملية التجميد واختيار المادة الحافظة التي سيتم استخدامها . بعد عملية تجميد البويضات، توضع البويضات المجمدة ضمن نيتروجين سائل (-196ْ). تستطيع البويضة المغمورة في النتروجين السائل وراثياً أن تحفظ لفترة طويلة دون أن تتلف, ولم تنتج حتى اليوم أي حالة تشوه مرتبطة بهذه العملية لدى الأطفال المولودين بعد عملية تجميد وتذويب البويضة. سابقاً كان نسبة 60% من البويضات تبقى حية بعد عملية التذويب، بينما وصلت هذه النسبة في الوقت الحالي إلى مستوى %80- %90

على من يمكن تطبيق برنامج تجميد البويضة؟

  •  النساء اللواتي يخططن للإنجاب في سن متقدمة) النساء التي أجّلن زواجهن أو لا يفكرن في الزواج بسبب العمل)
  •  للنساء اللواتي سيخضعن لعلاج السرطان مثل العلاجات الكيميائية أو العلاجات الشعاعية,واللواتي سيضطررن إلى الخضوع إلى استئصال المبايض مع بقاء الرحم لديهن
  •  النساء اللواتي يواجهن خطر تطور التحفيز المفرط لديهن أثناء علاج “طفل الأنابيب” (من الممكن تجميد البويضات بهذه الطريقة ثم إجراء عملية الحقن المجهري بعد عدة أشهر وإتمام عملية النقل بعد ذلك)
  •  في الحال عدم قدرة الزوج على التواجد في المركز لإعطاء النطاف في فترة تجميع البويضات (مثلاً لسبب صحي أو طبي طارئ أو بسبب عمل )

ويمكن القول أنه بفضل تقنية تجميد البويضات توفر للنساء فرصة لتخزين بويضاتهن وذلك لأسباب الطبية أو الخاصة

:تجميد الخلايا الجنينية

إن الخلايا الجنينية ذات الجودة العالية والتي تنتج بعد إجراء عملية تخصيب للبويضة يتم تجميدها بتقنية التزجيج بعد أخذ موافقة الزوجين في عيادتنا. وهكذا يمكننا نقل الخلايا المجمدة دون الحاجة إلى تحفيز المبايض بعد ذلك. إذ أنه بواسطة تقنية التزجيج يمكننا الحصول على نتائج ناجحة جداً, حيث إن الخلايا الجنينة تتعرض لضرر أقل في عملية التجميد بالمقارنة مع تقنيات التجميد البطيئة أو التقليدية، ونسبة الحمل تبدي نتائج مشابهة للخلايا الغير مجمدة

على من يتم تطبيق عملية تجميد الخلية الجنينية ؟

  • للمرضى الذين سبق أن تركوا خلايا جنينية لهم ذات جودة عالية وقابلة للتجميد بعد عملية نقل خلية جنينية
  • للمريضات اللاتي يواجهن خلال علاجات طفل الأنابيب خطر التحفيز المفرط (في الحالات التي تستجيب فيها المبايض للتحفيز أكثر من المعتاد، والحالات التي يتم تأجيل عملية النقل فيها لتكون في وقت لاحق
  •  للمريضات اللواتي يؤجل إجراء عملية النقل عندهن لوقت لاحق لأي سبب كان (المريضات اللاتي يضطرن للخضوع لعلاج طبي آخر لسبب طارئ مثل (العلاج الكيميائي أو الشعاعي للسرطان)

وتتم عملية النقل لدى أولئك الأشخاص لاحقاً بعد تذويب الخلايا الجنينية المجمدة. يتم برنامج تجميد البويضة المطبق في الوقت الراهن في المراكز العالمية المعدودة بنفس الشكل ومع الدورات الجديدة

 

Paylaşım