أسعار مركز طفل الأنابيب

4 June 2016

lowest-price-guaranteedأسعار التبرع بالبويضة في مركز قبرص لطفل الأنابيب

أسعار مركز قبرص لطفل الأنابيب

تختلف أسعار التبرع بالبويضة في قبرص بحسب مراكز عمليات طفل الأنابيب وبحسب الإجراءات التي يجريها الأطباء، وتتراوح الأسعار من 4500 يورو إلى 8000 يورو. تشتمل أسعار التبرع بالبويضة في قبرص على تذاكر الطيران وبدل الإقامة وأجرة التنقل أو تضاف عليها. وحسب بيانات مركزنا لعمليات طفل الأنابيب فإن حوالى 85% ممن أجري لهم عمليات تبرع بالبويضة في مركزنا في قبرص قد حصلوا على نتائج إيجابية.

لماذا يجب إجراء التبرع بالبويضة في مراكز قبرص لطفل الأنابيب

تُطبّق جميع الطرائق المطبقة في علاج طفل الأنابيب على علاج التبرع بالبويضة (منح البويضة).  إنه إجراء لزرع بويضات المتبرعة والتي يتم تضخيمها دوائياً في رحم السيدة الآخذة التي تسعى لتكون أماً بواسطة تلقيح البويضات بمني زوج السيدة الآخذة. إنها طريقة في علاجات طفل الأنابيب يتم تطبيقها بشكل شائع منذ 10 سنين تقريباً.

إجراء التبرع بالبويضة في قبرص

تخضع نساء كثيرات ولأسباب مختلفة إلى عمليات جراحية بسبب مبايضهن. ويفقدن نسيج المبايض كله أو قسماً منه. وتكون هذه الحالة في الوقت نفسه سبباً في تقليل قابلية الإنجاب. وإضافة إلى ذلك، فإن تشكل البويضات يكون ضعيفاً بسبب أمراض وراثية وقد تكون المبايض غير نامية منذ الولادة.  ولكن توفِّر النساء ذوات الرحم السليم أو اللواتي في حالات مشابهة فرصة أن يصبحن أمهات من خلال علاج التبرع بالبويضة.

ولمّا كان نيل فرصة الأمومة عبر هذا العلاج أي التبرع بالبويضة (نقل البويضة) ممنوعاً في تركيا وعدد كبير من الدول، كان على المرضى أن يجروا هذا العلاج في البلدان التي تسمح به. وتأتي قبرص في مقدمة الأماكن المفضلة لإجراء هذا العلاج. ويتم تطبيق علاج التبرع بالبويضة في مركزنا مركز قبرص لطفل الأنابيب من خلال مخبر الأجنة الذي يتمتع بمواصفات عالمية وبأحدث التقنيات. تقوم طبيبتنا موروده تشاكارطاش داغديلين الأخصائية في مجالها والحاصلة على شهادة من وزارة الصحة بتحديد الطريقة العلاجية المناسبة لكم وللأزواج الراغبين بالإنجاب ثم تحقق رغبتكم بواسطة البويضات ذات النوعية الجيدة المأخوذة من أكثر المتبرعات صحة وشباباً وتوافقاً مع السيدة التي تسعى أن تكون أماً، فتساعدكم بذلك على أن تصبحوا آباء وأمهات.

تختلف أسعار التبرع بالبويضة ونقلها في قبرص وتتراوح ما بين 4,500 يورو و 8,000 يورو. تضاف  تكاليف تذاكر الطيران وبدل الإقامة وأجرة التنقل على أسعار التبرع بالبويضة. لقد حصل 85% من الذي أجروا عمليات تبرع بالبويضة في مركزنا بقبرص على نتائج إيجابية.

في أي الحالات يتم اللجوء إلى التبرع بالبويضة؟

المريضات اللواتي ليس لديهن دورة طمثية ولكن تم التشخيص بأن الغشاء المخاطي الداخلي للرحم لديهن في حال جيدة.

النساء اللواتي حصل لديهن فقدان للخلايا البويضية بسبب العلاج الكيميائي أو العلاج الشعاعي أو حصل لديهن استئصال للمبايض بطرق جراحية أو اللواتي انقطعت عنهن الدورة الطمثية بشكل مبكر لأسباب غير معروفة المنشأ.

للنساء اللواتي حصلن على القليل من البويضات أو لم يحصلن أبداً عليها خلال تجارب عمليات طفل الأنابيب السابقة.

للمريضات اللواتي بلغت قيمة FSH (الهرمون المنشط للجريب) لديهن 15 وما فوق في اليوم الثالث من الدورة الطمثية.

للنساء اللواتي مررن بالعديد من تجارب التخصيب الخارجي الغير ناجحة واللواتي لم يحصلن على حالة حمل.

المريضات اللواتي يعانين من فقدان كبير في النسج لأسباب مثل استئصال المبايض أو إجراء عملية جراحية في جريب المبيض.

وجود مرض معد بشكل وراثي في العائلة

ويتم دراسة إمكانية العلاج بالتبرع بالبويضة أو نقل البويضة أو علاج منح البويضة في الحالات التي لا يتم التوصل فيها إلى حالة حمل بسبب إنتاج بويضات قليلة العدد أو معتلّة في علاجات طفل الأنابيب.

اختيار المانحات (المتبرعات) للتبرع بالبويضة

اختيار متبرعة البويضة

قد تكون المرأة المتبرعة بالبويضة شخصاً يعرفه أحد الزوجين أو ربما لا يعرفانه أبداً.

إن السيدات اللواتي يتبرعن بالبويضة هن نساء سليمات تتراوح أعمارهن بين 20-29 عاماً.

يتم تفضيل المتبرعات اللواتي ولدن من قبل أطفالاً سليمين.

يتم التحقق من وجود قصص مرضية عائلية ذات صلة بالتخلف العقلي.

ويتم التحقق من وجود أي مشكلة مرتبطة بأمراض وراثية في تلك القصص المرضية العائلية.

والمتبرعات بالبويضات هن نساء شابّات سليمات ولودات تم التحقق من خلوهن من الأمراض المعدية (نقص المناعة المكتسبة، التهاب الكبد الوبائي B و C، السيفليس، داء المتدثرات) والأمراض الوراثية (بالتحليل الكروموسومي وفحص التهاب التليف الكيسي) وتم التأكد من زمر الدم لديهن وحالة عامل Rh وتم فحصهن للتأكد من عدم وجود ثلاسيميا أو فقر دم منجلي لدى أعراق معينة.

ولدى اختيار المتبرعة من أجل العلاج بالتبرع بالبويضة يتم الانتقاء بشكل يكون مشابهاً للزوجين الآخذين قدر الإمكان من حيث الصفات البدنية مثل لون البشرة ولون العينين ولون الشعر والبنية الجسمانية. إضافة إلى ذلك، يتم مطابقة الأصل العرقي وزمرة الدم والصفات البدنية الأخرى مع الزوجين الآخذين بقدر المستطاع.

الفحوص والمعلومات اللازمة للتقدم إلى العلاج بالتبرع بالبويضة :

تقييم وضع رحم المرأة التي تسعى لتكون أماً (عن طريق الأمواج الصوتية وفحص HSG لأنابيب الرحم)

تاريخ آخر دورة طمثية لدى المرأة التي تسعى لتكون أماً (اليوم الأول) ونظامها

تحليل مني الرجل (تحليل السائل المنوي)

تحاليل الدم والأمراض الوبائية و تحاليل HbsAg و Anti-HCV و  HIV (يجب إجراؤها على كلا الزوجين)

التعداد الدموي الكامل، سكر الدم في حالة الجوع، و TSH و T3 و T4 (للسيدة)

الوقت الذي تنوي المريضة فيه الخضوع للعلاج

ويجب الحصول على الصفات البدنية للسيدة التي تسعى لأن تكون أماً (من الممكن إرسال صورة)

نقل البويضة وحالة الحمل

يتم استخدام حبوب ضبط ولادة من أجل تأمين التنسيق بين يوم الدورة الطمثية بين السيدتين المعطية للبويضة والآخذة لها. ويتم البدء باستعمال الأستروجين بجرعة متزايدة في اليوم الثاني من رؤية الطمث لدى المريضة التي ستأخذ البويضة وذلك بمجرد البدء باستخدام علاج تكبير البويضات لدى المتبرعة. ويؤمن الأستروجين حدوث سماكة في الطبقة الداخلية للرحم من أجل تعلق الخلايا الجنينية التي سيتم نقلها في الرحم. إن هذا العلاج الأولي هو علاج بالحبوب يمكن تطبيقه بسهولة في البلد الذي تعيش فيه المريضة. مدة العلاج الأوليّ حوالى 12 يوم. بعد هذه التحضيرات يتم التخطيط لقدوم المريضة إلى قبرص والبدء بإجراء التخصيب (الحقن المجهري) عن طريق أخذ عينة سائل منوي من زوج السيدة التي ستصير أماً وذلك في يوم جمع البويضات من المتبرعة.

وتبدأ في اليوم نفسه السيدة التي ستصير أماً باستخدام البروجسترون عن طريق المهبل. وبعد 3 أو 5 أيام من يوم إعطاء عينة السائل المنوي يتم العلاج عن طريق نقل خليتين أو 3 خلايا جنينية إلى داخل الرحم. مدة العلاج الكلية في قبرص 5 أيام.

ويتم إجراء تحليل الحمل عن طريق النظر إلى ßHCG في الدم بعد 12 يوماً من عملية نقل الجنين ضمن عملية التبرع بالبويضة. ويستمر استخدام البروجسترون لمدة 3 أشهر و الأستروجين لمدة شهرين بشكل منتظم ضمن فترة العلاج.

نسب النجاح والدول في عمليات منح البويضة

إن فرصة النجاح في الدول التي تستخدم بويضة متبرعة سليمة سبق لها الولادة وهي في سن دون 30 عاماً تصل إلى 60-70 %. (الولايات المتحدة الأمريكية، إسبانيا، جمهورية شمال قبرص التركية)

أما فرص النجاح في الدول التي تستخدم بويضة امرأة سليمة عادية تصل إلى 40-45 % (الأرجنتين، بلجيكا، الولايات المتحدة الأمريكية، قبرص الجنوبية)

أما فرص النجاح في الدول التي تستخدم بويضة متبرعة لم يسبق لها الحمل وعدد بويضاتها فائض عن الحاجة فتصل إلى 30-37 % (إسرائيل، إنكلترا، الهند)

والدول التي تستخدم البويضات المجمدة أو المتخلّى عنها فهي (اليونان وإسرائيل) في حين لا يتم إجراء نقل بويضة في دول أوروبية مثل إيطاليا وفرنسا وألمانيا بسبب الحظر القانوني.

فوائد التبرع بالبويضة ومخاطره

تصل نسبة الحمل الطبي إلى ما يزيد عن 70% من خلال علاج التبرع ضمن العيادات ذات الخبرة. إن العلاج بالتبرع بالبويضة بكل الأحوال له نسبة نجاح أكبر من العلاجات التي تستخدم فيها بويضة المرأة نفسها. يمكن أن يكون التبرع بالبويضة أحد الحلول للإنجاب. يحصل نصف الجنين على المادة الجينية للزوجين وتؤمن الأم للجنين الوسط الحامل له. بهذا الشكل ترتفع إمكانية الحصول على طفل أكثر صحة من خلال مراقبة نمو الجنين وتطوره. تعيش الأم حالة الحمل من البداية إلى النهاية ويتطور شعورها بصلته بها خلال فترة الرضاعة. لهذا يتم تفضيلها أكثر من فترة الإنجاب. وأظهرت الدراسات العلمية أن المعلومات الوراثية للأم الحامل عن طريق التبرع بالبويضة تنتقل إلى الطفل.

إضافة إلى المخاطر الشائعة لعمليات طفل الأنابيب فإن 15-20% تقريباً من حالات الحمل التي تتم ضمن علميات التبرع تنتهي بحالات سقوط للجنين؛ ويمكن بنسبة 20-25% أن تحصل حالات حمل جماعية. ونحن نقوم في مركزنا مركز قبرص لطفل الأنابيب بالتخطيط بعناية وجهد بالغين لسلسلة عمليات التبرع بالبويضة ونطوّر خططاً علاجية مرنة وخاصة لمرضانا. للتعرف على نسب نجاح عمليات التبرع بالبويضة الرجاء زيارة قسم نسب نجاحنا.

يؤمن العلاج بالتبرع بالبويضة في مركزنا نجاحاً بمعدل 85% بشكل عام.

لماذا علي اختيار قبرص من أجل علاج التبرع بالبويضة؟

لا يوجد دور للانتظار من أجل علاج التبرع بالبويضة.

إن تكلفة العلاج بتبرع البويضة يعد متميزاً جداً بالمقارنة مع الدول الأخرى التي تطبق هذا العلاج بشكل قانوني. (ميزة السعر)

في علاج التبرع بالبويضة لا يتم استخدام البويضات المجمّدة على الإطلاق.

إن جزيرة قبرص مكان للعطلة والاستجمام بسبب مناخها الرائع إضافة إلى أنها مكان للعلاج بالتبرع بالبويضة.

Paylaşım
Posted in Jinekoloji by